مكتبة كل الكتب مكتبة كل الكتب

تحميل رواية يا صاحبي السجن pdf مجانا تأليف أيمن العتوم



تحميل رواية يا صاحبي السجن pdf مجانا تأليف أيمن العتوم


مساكين أولئك الذين ظنوا أنَّ الموت أو الغياب السحيق سوف يُودِي بصاحب الجبّ، لم يَدُرْ في خلدهم يوماً أن الفضاءات المطلقة تبدأ من الجحور الضيقة ... هنالك تصنع الحياة، ويُعاد ترتيب مُكوّناتها ... هناك يتهجّأ الإنسان حروف ولادته من جديد

اقتباس من رواية يا صاحبي السجن

"أنّنا حين نقرأ لا نقرأ سطورًا، بل نقرأ أروحًا، وأن السطور في البداية تظلّ سطورًا جافّة، لا تُجاوز المعنى، ولكنّها تتحوّل بعد المِران الدُّربة وإجبار العقل على الخضوع لسلطانها إلى أرواح، وما أمتع أن تحاور روح الكاتب، ويخرج هو من بين ثنايا كتابه ليجلس في حضرتك، عابرًا مواضي سحقية، وبلادًا بعيدة، ومستقرًا بين يديك.. لا تعرف الرّوح بتطاول الزّمن، قد تنخدع اللّغة بذلك فتتغيّر حين تتبدّل الأطوار، غير أنّ الرّوح هِيَ هِيَ مهما مرّت العصور وكرّت الدّهور، وحينها تلفّك بشَهْد تجربتها خالصةً لوجه المعرفة الكريم!!"


للكتب مذاق الخلود ،ونكهة الأمل ، ولمسة من شجن ، ورفّة من عشق ..
نعشق فنقرأ ! نجوع فنقرأ ! يباغتنا الحرمان فنهرب إلى القراءة ، ويأكل النّدمُ أصابعنا فنعيد ترميمها بتقليب صفحاتِ كتابٍ استبقيناه في ذاكرة حُلوة لم تُطل المكوث !! "
كم أنت غاليةٌ أيتها الحرية أنت جميلة. كم انت رائعة !! ألستِ أنثى ، وقد ركّب الله في طبيعة العباد عشقك منذ أن خُلقت. يا لك من أنثى ذات سطوةٍ جبارة. من أجل عينيك ، وجد الآلاف أنفسهم في غيابات الجبّ، ومن أجل الحصول عليك سالت دماء الملايين على التراب الطهور. أي أنثى مثلك يبذل في سبيلها البشر هذا الحجم المرعب من التضحيات !!

كم نمنا على استبرق الأماني، و صحونا على حصير العجز !!



تحميل من التليجرام
عدد المشاهدات :


تحميل مباشر
عدد التحميلات :






التعليقات

جميع الحقوق محفوظة

مكتبة كل الكتب

| الإبداع هنا